ثلاث مزايا لاستخدام الاتصالات السحابية في عالم الأعمال

خدمات الإتصال السحابي أصحبت من الخدمات الواعدة للعديد من الشركات والقطاعات على اختلافها، حيث تتيح هذه الخدمة ايصال آلاف الرسائل والمكالمات إلى عملائك المستهدفين من جميع أنحاء العالم.

الشركات بالمجمل تتعامل مع حجم هائل من البيانات، ابتداءاً من المعاملات التقليدية وبيانات إدارة خدمة العملاء، وصولاً إلى مواقع التواصل الإجتماعي وسجلات الإتصال الصوتي، وكلما كان بإستطاعة هذه الشركات التعامل مع هذا الكم من البيانات والحصول على تقييمات مباشرة من العملاء، كلّما كسبت المزيد من الولاء على حساب المنافسين.

الخدمات السحابية في السابق كان يتم تجنبها من المؤسسات لسبب واحد وهو قضية حماية المعلومات، ولكن ليس بعد الآن لأن الحماية أصبحت أهم ميزات الخدمات السحابية التي ستأخذها بعين الإعتبار!

لذا تعرّف معنا، كيف أصبحت الخدمات السحابية تتعامل مع قضية ايصال كميات كبيرة من البيانات، ولماذا يتوجّب على أي شركة التعامل مع خدمات التواصل السحابية:

1- الحماية المتقدمة:

ليس على المؤسسات أن تقلق أكثر حيال قضية الحماية عند معرفتها أن مزودي الخدمة بنوا هيكلية بمعايير مؤسسية ومعدات عالية الجودة لمساعدتهم على الوصول إلى البيانات بسهولة، خصوصاً الشركات الكبيرة، وفي حال عطب البيانات ستكون مخزّنة في مخزنات احتياطية مكررة عن الأصل.

2- هيكلية تنظيمية أقل:

بالإستفادة من خدمات الإتصال الصوتي السحابي، شركتك ستكتفي بمعدات ووحدات تخزين أقل، وستقلل حالات الصيانة والآثار الناتجة عن أخطاء عارضة في النظام.

3- الوصول إلى كافة بياناتك بسهولة:

استناداً إلى الحقيقة التي تؤكد استخدام المؤسسات لحجم كبير من البيانات، خدمات الأعمال الذكية السحابية توصّلت لحل لهذا التحدّي عن طريق تقديم حلول متكاملة صممت بحيث يمكنك الوصول لبياناتك بغض النظر عن حجمها، سرعتها أو تركيبها.

إذا كانت مؤسستك مترددة حيال الإنتقال لخدمات الإتصال السحابي، نأمل أن تكون قد حان وقت إعادة النظر حيال الأمر!

27/03/2016 04:42:00 م |التصنيفات: الأتصالات السحابية
ابدا حسابك التجريبي المجاني الان